توصيات المؤتمرالدولي الأول لتكنولوجيا صناعة الحبوب ومنتجاتها

 

 

1- بالنسبة لزراعة و تداول الحبوب:

 

1- وضع إستراتيجية لتقليص كمية الفاقد أثناء سلسلة تداول الحبوب بداية من المزرعة حتي وصول المنتج للمستهلك.

2- إستمرار خطة البحوث الزراعية في إستنباط أصناف جديدة من القمح تعطي أعلي إنتاجية و مقاومة لنمو الفطريات.

3- رفع معدلات الاكتفاء الذاتي من القمح الموجة لصناعة الخبز المدعم لتصل الى 75%.

4- زراعة صنف موحد لكل محافظة اسوة بتجربة الدول الأخري.

5- التعاون مع وزارة الزراعة للعمل علي توفير مقومات إنتاج الحبوب بداية من التقاوي والأسمدة مع تحديد السعر المجدي للمزارع وإعلامه به قبل بدء موسم الزراعة خاصة القمح وضمان إستلام المحصول بما هو معروف بالزراعة التعاقدية لضمان رفع الإنتاجية والحصول علي أعلي كمية من القمح المصري.

6- التوسع في اضافة مساحات جديدة من الاراضي المستصلحة سنوياً و تخصيصها لزراعة القمح و الذرة.

7- منع التعدي على الاراضي الزراعية أو تجريفها.

 

 

2- بالنسبة لتخزين الحبوب:

 

1- التوسع بشكل مخطط ومدروس بجدول زمني لأنشاء صوامع جديدة مجهزة مع تحويل الشون الترابية إلي مخازن مجهزة غير ترابية للمحافظة الجيدة علي المخزون الإستراتيجي.

2- تنشيط اعمال الجمعيات التعاونية و إتحاد الفلاحين لإقامة مخازن مناسبة أو صوامع وذلك علي مستوي القرية.

3- الإختيار الامثل لمواقع الصوامع بعيدا عن  مصادر التلوث البيئي و ذلك بالتعاون مع هيئة التخطيط العمراني.

 

 

3- بالنسبة لصناعة الطحن:

 

1- التطوير المخطط للمطاحن من خلال احلال المطاحن الحديثة التي تعتمد على أحدث التقنيات محل المطاحن القديمة .

2- الإختيار الامثل لمواقع المطاحن بعيدا عن مصادر التلوث البيئي والتجمعات العمرانية وذلك بالتعاون مع هيئة التخطيط العمراني.

3- التوسع في إستخدام الإدارة الألية للمطاحن، مع مراعاة التشغيل الأمثل لمعدات المطاحن للحصول علي نوعية مميزة من الدقيق المطابق لمواصفات الجودة.

4- تدريب كوادر جديدة من شباب الخريجين للعمل بمجال الطحن.

5- تغيير تسعيرة الطحن للوصول لإنتاج متميز.

 

 

4-  بالنسبة للمخابز: 

 

1- التوسع في انشاء مجمعات الخبز الألي لتوفير تكاليف الجودة و تقليل الفاقد .

2- تطوير المخابز البلدي (الماوي) الصغيرة وفقا لإشتراطات الجودة و السلامة الغذائية.

3- دعم المخابز الملتزمة بجودة الأداء و أمانة العمل بهدف توفير الاشتراطات الصحية السليمة لتوفير منتج جيد و تقليل الفاقد.

4- تدريب كوادر جديدة من شباب الخريجين للعمل بمجال الخبز .

 

 

5- بالنسبة لمراقبة جودة منظومة الإنتاج:

 

1- تطبيق أنظمة سلامة الغذاء المختلفة من ممارسات جيدة اثناء زراعة القمح مرورا بالمراحل المتعددة لتداول القمح حتي وصوله  للمخبز كدقيق إلي أن يصل الخبز للمستهلك و ذلك من خلال برامج تدريبية مبسطة وسهل تطبيقها.

2- ضرورة حصول العاملين في هذه الصناعـة علـي شهــادة مزاولة هذه المهنة بعد الحصول علي شهادة تدريبية في مجال سلامة الغذاء أثناء كل مرحلة من مـراحل التداول وذلك من جهة معتمتدة لضمان وصول وتطبيق المعلومة بالطريقة السليمة والصحية.

3- وضع مواصفات إستيـراد القمح من الخارج بدقة وعنايـة فيما يضمن حـق المستهلك فـي الحصول علي خبز جيد من قمح جيــد.

4- تعــزيز معمــل للتحاليـل كمعمل مرجعــي بداخـل وزارة التموين والتجارة الداخلية لضمان جودة القمح المستورد وتحديد مواصفات الجودة عند الشراء.

5- الاهتمام بإتباع مراقبة الجودة الدقيقة في كل مرحلة من مراحل الطحن.

 

 

6- بالنسبة لتطوير منظومة الانتاج:

 

1- رفع توعية المستهلك لتغيير عاداته الغذائية من تناول رغيف خبز 100% من دقيق القمح إلي خبز خليط بنسب متوافقة مع المعايير البحثية التي تقرها المراكز البحثية من خلال تجاربهم  في الخلط.

2- التوسع في إستخدام الحبوب غير التقليدية مع القمح مثل الشعير أو السورجم في انتاج منتجات غذائية ذات عائد مادي.

3- التوسع في إستغلال المنتجات الثانوية الناتجة من طحن الحبوب مثل جنين القمح و رجيع الكون و إدخالها في منتجات غذائية وظيفية تعكس عائد مادي. 

4- التوسع في تطوير وتعميم تجربة انتاج منتجات حبوب لذوي الاحتياجات الخاصة كمرضي حساسية الجلوتين من خلال الوحدة ذات الطابع الخاص بمعهد بحوث تكنولوجيا الاغذية والتي تنتج خبز التورتية من الذرة.

 

 

7- بالنسبة لتعديل منظومة دعم رغيف الخبز: 

 

1- التحول من الدعم العيني للخبز من خلال تحرير سعر القمح و الدقيق و قصر الدعم على الرغيف النهائي كخطوة نحو تحويل الدعم الي دعم نقدي مباشر أو بنظام الكوبونات .

2- تعديل منظومة دعم الخبز ليكون في النهاية موجه مباشرة لمستحقية  لكي تكون أسعار القمح و الدقيق و الخبز حقيقية وواقعية ؛ مما يؤدي إلي عدم تسرب الدقيق إلي الإستخدام غير المدعم كذلك عدم إستخدام الخبز ليكون علف للحيوانات .

3- تحديد الأفراد المستحقين للدعم مع وضع آلية لضمان وصول الدعم لهم.

4- إقتراح بأن يكون توزيع رغيف الخبز المدعم عن طريق البطاقات التمونيية.

5- تنمية مشروع الجمعيات الأهلية المسئولة عن توصيل الخبز للمنازل مقابل مبلغ بسيط.

6- وضع آلية مخططة وموقوتة للإلغاء التدريجي للدعم بعد توعية المستهلك المصري وتأهيلة من خلال الإعلام المتخصص وذلك لوصول الدعم لمن هم بالفعل يستحقونة فقط.

 

Copyright grainindustry.net          Design. By Royal Advertising